U3F1ZWV6ZTIzMjY3MjU2NjU1NTI2X0ZyZWUxNDY3ODk5NzQzNzkyNA==

طرق التعامل الصحيحة مع خوف الطفل من الحضانة

 

خوف الطفل من الحضانة وطرق التعامل معها

خوف الطفل من الحضانة خوف الطفل من الروضة


يعد خوف الطفل من الحضانة أكثر واصعب أنواع الخوف لدى الأطفال، ولكن سهل التعامل معه، إذا تم معالجته بشكل صحيح.

 خوف الطفل من الحضانة أو الروضة،هو أمر طبيي لا يستدعي قلقك. فهو الاختبار الأصعب الذي يواجهه الطفل بعد الفطام.أي خطأ في الفطام أو دخول الطفل إلى الحضانة، يؤثؤ سلبياً على الطفل.الطفل يدرك تماماً بأن والداته سوف تعود، ولكن متى؟؟

عندما تقول له المدرسة في الحضانة، بأن ماما قادمة؟ فهو يعلم أنها قادمة لكن متى؟؟


هذه المرحلة لابد لها من إعداد نفسي و تهيْية الطفل ذهنياً لخوض هذه التجربة.


لذا ينصح علماء النفس باتباع هذه الإرشادت الهامة لكسر خوف الطفل من الحضانة، تدريجياً.



إرشادات علماء النفس والتربية في مواجهة خوف الطفل من الحضانة:

1- التدريج هو أهم شىء كي لا يصطدم بالفراق بابتعاده عن أمه، ويجب ألا تتركه الأم مرة واحدة بل تجلس معه قليلاً حتى لا ينزعج أو يضطرب.


2- بم أننا في عصر السوشيال ميديا وانفتاح الأطفال على العالم الخارجي، لذا قومي بفتح مواقع للحضانات ودور الروضة، ودعيه يقوم بمشاهدة الأطفال وهم يلعبون مع بعضهم، وحاولي المدح بالحضانة، " شوف الأطفال مبسوطين إزاي، شوف أد ايه الحضانة مليانة لعب ورسومات جميلة"، خليكي ذكية في التربية.


3- البحث عن حضانة تناسب احتياجات طفلك وقدراته، والتأكد من أن الموجودين قادرين على التعامل مع طفلك ومناسبين له ولاحتياجاته.


4- محاولة التقرب من الطفل ومراقبته من بعد ومشاهده ردة فعله عند التعامل مع الأطفال، وتقييم الوضع ومحاولة تصحيح الأخطاء بهدوء وبحذر.


5- عدم إجبار الطفل على الأندماج أو الاختلاط المفاجىء فهذا سوف يحدث فعل عكسي وغير محبب.




بعض النصائح لمواجهة خوف الأطفال من الحضانة:


1- السماح لطفلك باصطحاب الدمية المفضلة معه إلى الحضانة، لأنها تساعده على التغلب على الخوف والقلق في ظل الأجواء الغير مألوفة بالنسبة لهم،.


2-عند وجود مشاكل تتعلق بالكتابة أو التمارين والأنشطة اليدوية، يفضل أن تساعد الأم طفلها في التغلب على هذه المشكلة، بالتدريب على الأعمال المنزلية البسيطة مثل: غسل الأيدي، وغسل الخضروات، تشكيل المكعبات.


3-يرفض بعض الأطفال الذهاب إلى الحضانة في بداية الأمر، فهذا أمر طبيعي جداً ولا داعي للقلق منه، ومع تعود الطفل على أجواء الحضانة يبنسى ألم الفراق.

4- دائماً اربطي ميعاد رجوعك بميعاد معين، مثل: أذان الظهر، غروب الشمس وليس ساعة معينة أو ألفاظ تهدئة مثل"كمان شوية".


تعليقات