U3F1ZWV6ZTIzMjY3MjU2NjU1NTI2X0ZyZWUxNDY3ODk5NzQzNzkyNA==

5 عوامل لتربية طفل سوي نفسياً.

تربية الطفل سوي نفسياً دون عقد

 تربية الطفل سوي الشخصية وبدون عقد نفسية.

كيف أعرف أني أتعامل مع ابني بالطريقة الصحيحة؟ 

بناء شخصية الطفل الطفل العنيد الطفل النكدي

ما هي الخطوات الصحية التي يجب أن يسير عليها الوالدين لتربية الطفل، ما هي واجبنا الأساسي مع بداية تكوين الطفل، فالاحتياجات المادية( الأكل، والشرب، النوم) ومع تطور النمو العقلي يبدأ احتياجاته النفسية من الاهتمام، والعناية، والحنان والأمان، والثقة.

فنحن جميعاً نحب أبنائنا، ولكن قد لا يصل الحب هذا إلى الطفل.

1- الاهتمام. 

كيف أعرف أن الطفل شاعر بالاهتمام؟

1.الطفل الشاعر بالاهتمام لا يحتاج إلى أى سلوك لجذب الانتباه، مثل: كسر الاشياء، أو ضرب الأخ الأصغر.

2. الاهتمام ثابت في الحاجة إلى الاهتمام، فقد يتغير الطريقة للاهتمام.

3. حاجة الطفل للشعور بالاهتمام، وأن يكون له رأي وشخصية وكيان وأن يحترم من المحيطين سواء بالإيجاب أو الرفض.

2-الامان بالنسبة للطفل لتربية طفل سوي نفسياً.

انخفاض نسبة الأمان لدى الطفل، أكثر أسلوب شائع هو خوف الطفل من الحضانة وتركه بمفرده دون مقدمات، يمكنك قراءه خوف الطفل من الروضة وكيف يمكن التعامل منها.

لتعزيز شعور الأمان للطفل.

. لا للتخويف الطفل، ولا لاستخدام الأصوات المخيفة، أو استخدام الأصوات المزعجة.

. تقديم مبررات للطفل.

. إخبار الطفل بالتفاصيل ولا يحدث له أشياء مفاجئة.

. من عمر يوم يجب إخبار الطفل بما يحدث، مثل: الذهاب إلى الحمام، إستئذان الطفل لتغيير الحفاض، بدأ الطفل يسمع الحروف ويفهم معنى  الجملة كاملة على عمر العام تقريباً ويمكنه أن يلفظه.

3- الثقة بينك وبين طفلك، الثقة مع الطفل

 قد تحتاجين إلى سنوات طويلة لبناء الثقة بينك وبين طفلك، ولكن مع موقف واحد في ثواني قد تنهدم الثقة بينكم.

شاركي الطفل في مهامك اليوميه 

خدي راي طفلك في أمور حياته ومتعلقاته الشخصية.

اعطي له الفرصة في التعبير عن الرأي.

4- الحب وبناء الشخصية دون عقد نفسية

الحب غير المشروط، فهو يعود الطفل على الشرطية، مثلاً: إذا ذاكرت هاحبك، فالطفل يفهم بأن الحب مشروط بالمذاكرة وغير ذلك لا يوجد حب

نفصل التصرف عن الحب أو الشعور.

5- العناد والطفل العنيد وطرق التعامل معه.

 الضرب ليس طريقة لحل المشكلة، فالضرب ضعف من الأب أو الأم، فلا يولد سوى الخوف والاضطراب النفسي.

وليس من المهم أن يمر أطفالنا بما ممرنا به، فإذا ضربتي ن والداتك أو اوالدك ليس من المهم أن يمر طفلك بنفس الظروف أو الأسلوب

1. تذكر دائماً عيوب شخصيتك ونقاط ضعفها، وحاول ألا تكون موجود بداخل طفلك.
2. تعلم الاعتذار للطفل، وتقديم الاعتذار على الاهمال أو التقصير في حق الطفل.
(طفلي أن أسف أن قصرت أنا زعلتلك ما تزعل).
3. الصبر على النتائج، فالتربية مثل البذرة، لن تجدي النتجية بين يوم وليلة.
4. الفرح بالانجازات حتى لو بسيطة.
5. الثقة بالنفس مع شخصية قوية، والتي تنشأ بنسبة 99% من المنزل، والتي ترتبط في الأساس، بالحب، والأمان، الاهتمام.

بناء شخصية الطفل المستقلة ليكون شخص سوي.

1. امنح الطفل فرصة لاختيار ملابساه.
2. ناقش  الطفل في الأمور الحياتية.
3. في المذاكرة خير الطفل في وقت ومادة المذاكرة.
4. لا تعطي فرصة لانكسار الطفل أمام أحد.
5. لا تعنفه أمام الأخرين.
6. لا تفضل أو تنحاز لاخ دون الأخر.


تعليقات